النادي الإفريقي | «التنمية الإفريقي»: فجوة الاستثمار في البنية التحتية بالقارة تصل لـ108 مليارات دولار

قال مجدى غازى، رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية، إن الخريطة الصناعية حققت الشفافية المطلقة في طرح الأراضى الصناعية، ونجحت في وضع حلول جذرية لمشكلة طرح الأراضى المرفقة وتعدد جهات الولاية عليها.

قال مجدى غازى، رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية، إن الخريطة الصناعية حققت الشفافية المطلقة في طرح الأراضى الصناعية، ونجحت في وضع حلول جذرية لمشكلة طرح الأراضى المرفقة وتعدد جهات الولاية عليها.

المنظمة الإفريقية «أفرو أكت» تستعرض آليات تنفيذ مشروعاتها وبرامجها لتنمية السياحة

جولات ترفيهية للكوادر الأفريقية المشاركة بندوة «التنمية المحلية واللامركزية»

ودعا «غازى» خلال لقائه أمس، مع وفد من نقابة المستثمرين الصناعيين، برئاسة محمد جنيدى، للاطلاع على الخريطة بعد فتح باب التقدم على 1705 قطع أرض صناعية مرفقة في 12 محافظة، في إطار المرحلة الثانية من الطرح الإلكترونى. وأضاف أن الهيئة بصدد مراجعة بعض الأكواد الخاصة بالترخيص بالإخطار، تيسيرا على المستثمرين. إضغط هنا

النادي الإفريقي

إحداثيات: 36°44′52″N 10°16′22″E / 36.74778°N 10.27278°E / 36.74778; 10.27278

النادي الإفريقي أو الإفريقي (بالفرنسية: Club Africain)‏ ويختصر CA تأسس سنة 1920 مقره باب الجديد في قلب العاصمة التونسية. يعد فريق كرة القدم للنادي أحد المتراهنين التقليديين على لقب البطولة إلى جانب منافسيه النادي الرياضي الصفاقسي والنجم الرياضي الساحلي والترجي الرياضي التونسي ويدربه حاليا التونسي لسعد الدريدي. توج الفريق بثلاثة عشر كأسا وثلاثة عشر بطولة وثلاثة كؤوس سوبر. يضم النادي عدة اختصاصات أخرى أهمها: كرة اليد، كرة السلة، السباحة، كرة الماء.

النادي الإفريقي أيضا هو أول فريق تونسي يتحصل على كأس إفريقيا للأندية البطلة في بداية التسعينات سنة 1991 كما فاز بالكأس الأفروآسيوية للأندية سنة 1992 والبطولة العربية للأندية الفائزة بالكؤوس سنة 1995 ودوري أبطال العرب سنة 1997 وكأس شمال أفريقيا للأندية البطلة في مناسبتين سنة 2008 و2010 والكأس المغاربية للأندية البطلة في ثلاث مناسبات سنة 1974 و1975 و1976 والكأس المغاربية للأندية الفائزة بالكؤوس سنة 1971. ويُعد أبرز إنجازات الفريق موسم 1991-1992 عندما فاز بالبطولة والكأس وكأس إفريقيا للأندية البطلة لكرة القدم والكأس الأفروآسيوية للأندية. إضغط هنا

البنية التحتية

البنية التحتية هي الهياكل التنظمية اللازمة لتشغيل المجتمع أو المشروع أو الخدمات والمرافق اللازمة لكي يعمل الاقتصاد. ويمكن تعريفها بصفة عامة على أنها مجموعة من العناصر الهيكلية المترابطة التي توفر إطار عمل يدعم الهيكل الكلي للتطوير. وهي تمثل مصطلحًا هامًا للحكم على تنمية الدولة أو المنطقة.

وهذا المصطلح يشير في الغالب إلى الهياكل الفنية التي تدعم المجتمع، مثل الطرق والجسور وموارد المياه والصرف الصحي والشبكات الكهربائية والاتصالات عن بعد وما إلى ذلك، ويمكن أن يتم تعريفه على أنه "المكونات المادية للأنظمة المترابطة التي توفر السلع والخدمات الضرورية اللازمة لتمكين أو استدامة أو تحسين ظروف الحياة المجتمعية."

وعند النظر إليها من الناحية الوظيفية، فإن البنية التحتية تسهل إنتاج البضائع والخدمات، بالإضافة إلى توزيع المنتجات المنتهية في الأسواق، بالإضافة إلى الخدمات الاجتماعية الأساسية، مثل المدارس والمستشفيات، فعلى سبيل المثال، تتيح الطرق القدرة على نقل المواد الخام إلى المصانع. وفي اللغة العسكرية، فإن هذا المصطلح يشير إلى المبانى والمنشآت الدائمة اللازمة لدعم القوات العسكرية وإعادة انتشارها وتشغيلها. ولتبسيط الأمر، فإن البنية التحتية هي أي شيء يلزم للحياة اليومية، أي كل شيء يستخدم بشكل يومي، وتؤدي البنية التحتية دورًا هامًا في المجتمع، إذ أنها -في حال وجدت وبصورة جيدة- تعمل على تسهيل دوران العملية الاجتماعية. إضغط هنا

فجوة إلكترونية

الفجوة الإلكترونية وتسمى أيضا الفجوة الرقمية (بالإنجليزية: Digital Divide) هو مصطلح حديث ظهر في علم الحاسوب وعلوم الاجتماع في بداية الألفية الجديدة. يشير إلى الفجوة بين الذين بمقدورهم استخدام الإنترنت بسبب امتلاكهم المهارة اللازمة والقدرة المادية، وبين الذين لا يستطيعون استخدام الإنترنت. بعض الدراسات تنسب الفجوة الرقمية إلى الفجوة بين مستخدمي وسائل الاتصالات الحديثة وتقنية المعلومات بشكل عام وغير المستخدمين لهم.

ظهور المصطلح جاء مع الانتشار الواسع للتجارة إلكترونية والحكومة الإلكترونية، حيث بدأ جدل واسع بين العلماء حول وضع الأشخاص الذين لا يستطيعون استخدام الإنترنت، وما إذا كانت سوف تفوتهم الكثير من الفوائد والخدمات المقدمة لمستخدمي الإنترنت. ومدى مساهمة الإنترنت في خلق فجوة في المجتمع، سواءًا في الدول المتقدمة أو نظيرتها في العالم الثالث. إضغط هنا

الاستثمار

الاستثمار على مستوى الاقتصاد القومي يتعلق بالإنفاق الرأسمالي على المشروعات الجديدة في قطاعات المرافق العامة والبنية التحتية مثل مشروعات شق الطرق الرئيسية والفرعية ومشروعات تمديدات المياه وتمديدات الصرف الصحي وتهيأة المخططات العمرانية ومشروعات البناء والإسكان وتمديدات الكهرباء وتوليد الطاقة وكذلك مشروعات التنمية الاجتماعية في مجالات التعليم والصحة والاتصالات بالإضافة إلى المشروعات التي تتعلق بالنشاط الاقتصادي لإنتاج السلع والخدمات في القطاعات الإنتاجية والخدمية كالصناعة والزراعة والإسكان والصحة والتعليم والسياحة.

و يمكن تعريفة أيضا علي أنه إضافة طاقات إنتاجية جديدة إلى الأصول الإنتاجية الموجودة في المجتمع بإنشاء مشروعات جديدة أو التوسع في مشروعات قائمة، أو إحلال أو تجديد مشروعات انتهى عمرها الافتراضي، وكذلك شراء الأوراق المالية المصدرة لإنشاء مشروعات جديدة إضغط هنا

#النادي_الإفريقي #البنية_التحتية #فجوة_إلكترونية #بنية_تحتية #الاستثمار #الإفريقي

إقرأ أيضاً

أكثر الموضوعات تفضيلاً

مواضيع تهمك