مرة بن كعب | كلاكيت تاسع مرة

كلاكيت تاسع مرة. وفى كل مرة من المرات التسع، أحداث ترفعنا وأخرى تنهار بنا، وانكشافات تسعدنا وأخرى تصدمنا. إنها سنة التاريخ وطبيعة الأحداث الكبرى. وأغلب الظن أن هذا العام تحل ذكرى أحداث يناير 2011 في ظل مقدار أكبر من التعقل وحجم أوفر من التدبر. اندلعت أحداث يناير بفعل فاعل؟ نعم. لم يكن هناك ما يدعو لاندلاع الغضب أو تمدد المعارضة؟ لا، كان هناك بدلاً من السبب عشرات. اندست أطراف وضلعت جهات من هنا وهناك فيما جرى طيلة الـ18 يوماً، وكل منها تبحث عن مصلحة أو ترجو مطمعاً؟، نعم وألف نعم. آلاف ممن نزلوا نزلوا لأنهم كانوا غاضبين وحالمين بمستقبل أفضل؟ نعم. كل من نزل كان خائناً وعميلاً؟ لا. دول الكوكب تدخلت وكل منها يغنى على ليلاه؟ نعم. كان من بين المتدخلين من يغنى على ليلى مصر؟ لا. من إذن غنى على ليلى مصر؟ المصريون، القاعدة العريضة من الشعب التي نجت من الأخونة، واحتكمت إلى عقل مدبر وقلب قادر على التفرقة بين الصالح والطالح، فهدأت وأخضعت الاختيارات المتاحة واقعياً وليس خيالياً للدراسة الشعبية الذكية، واختارت الأوقع. أسقطت حكم الجماعة؟ نعم. نجت بنفسها من الخلطة الجهنمية حيث الدين بالسياسة، والدين بالدولة، والدين بتفاصيل الحياة الصغيرة ومتناهية الصغر؟ لا. الخطر مازال قائماً؟ نعم. الجماعة قد تعود إلى الحكم إذن؟ لا، لكن المادة الخام المستخدمة في إسقاط الدول خارج قائمة المدنية والتحضر والتقدم قائمة وبشدة، بل تستمد المزيد من القوة والعنفوان بالسكوت على فلذات السلفيين وأيتام التيارات المتشددة التي لم تعد تجد من يحنو عليها عبر الحدود. يكمن الحل في مطاردتها أمنياً وتطويقها شرطياً؟ لا، لأن ذلك ليس حلاً، بل مساهمة في مزيد من جذب التعاطف لها وإمعاناً في توسيع قاعدتها، لا سيما أن الفكر المتخلف صار متوطناً لدينا. ليس أمامنا سوى الحلحلة عبر فصل الفكر المتطرف عن التعليم، واتخاذ إجراءات قانونية كتلك التي تتخذ في الدول التي تحترم القانون وتطبقه لإنهاء الزحف العشوائى المنظم لخلط التدين المظهرى بتفاصيل الحياة اليومية، ووضع كلمة النهاية أمام عمليات النصب العقلى والاحتيال الذهنى والترويع سابق التعليب الذي يجعل من كل معترض على زحف العشوائية الدينية عدو الله وكاره المتدينين. إضغط هنا

مرة بن كعب

مرة بن كعب الجد السادس للنبي محمد بن عبد الله.

لمرة بن كعب ثلاثة أبناء:

يمتاز مرة بن كعب بأنه أول جد مشترك لجميع الأجداد الأربعة للنبي محمد ، كما أنه أقرب جد مشترك لستة من آباء أجداده الثمانية، ويمكن توضيح كما يلي: إضغط هنا

كلاكيت

مؤشرة للقطة أو الكلاكيت (بالفرنسية: Claquette)‏ - وتعني «الطَرق» وهي عبارة عن قطعة من الخشب عادة يتصل بأحد أطرافها ذراع خشبي يتحرك بسهولة، وله صوت مسموع عند الدق عليه.ويكتب على هذه اللوحة اسم الفيلم والمخرج و المصور ورقم اللقطة وكرة التصوير.و يشير تطابق الذراع على اللوحة إلى بداية اللقطة في الصورة. إضغط هنا

#مرة_بن_كعب #كلاكيت #مرة

إقرأ أيضاً

أكثر الموضوعات تفضيلاً

مواضيع تهمك