معرض القاهرة الدولي للكتاب | 19 إصدارا حديثا لدار العين للنشر بمعرض القاهرة للكتاب في دورته الـ51

قالت الناشرة فاطمة البودي، مدير دار العين للنشر، إن الدار ستشارك بمعرض القاهرة الدولي للكتاب، في دورته الـ51، بعدد كبير من إصدارتها الجديدة تصل إلى 19 إصدارًا، تتنوع ما بين الأدب والدراسات النقدية وكتب التنمية البشرية.

وقدمت الدار إصدارات "الدخان واللهب.. عن الإبداع والاضطراب النفسي" تأليف الناقد الدكتور شاكر عبدالحميد، "التفرد والنرجسية" تأليف ماريو جاكوبي، ترجمة عبدالمقصود عبدالكريم، "الضحك في تجربة قصة حياتي" تأليف عادل آيت أزكاغ، كتاب "أنا وآدم والمنتيسوري" تأليف مروة رخا، كتاب "اللذة والمتعة.. قراءة في سرد كمال رحيم" تأليف الدكتور محمد علي سلامة، "شرح الثورة الفرنسية" تأليف ميشيل فوفيل وترجمة أيمن عبدالهادي، و"شرح الديانات لابنتي" تأليف روجيه بول دروا، وترجمة رانية حمدي. إضغط هنا

معرض القاهرة الدولي للكتاب

معرض القاهرة الدولي للكتاب، يُعد من أكبر معارض الكتاب في الشرق الأوسط، وفي عام 2006 أُعتبر ثاني أكبر معرض بعد معرض فرانكفورت الدولي للكتاب. يزور المعرض حوالي 2 مليون شخص سنوياً.

بدأ في عام 1969، آنذاك كانت القاهرة تحتفل بعيدها الألفي، فقرر وزير الثقافة آنذاك ثروت عكاشة الاحتفال بالعيد ثقافيًا، فعهد إلى الكاتبة والباحثة سهير القلماوي بالإشراف على إقامة أول معرض للكتاب. لهذا احتفلت دورة 2008 بالقلماوي باعتبارها شخصية العام.

يقام في إجازة نصف العام الدراسية في نهاية شهر يناير بمركز مصر للمعرض الدولية بالقاهرة الجديدة منذ دورة 2019، وكان يُقام في السابق بأرض المعارض بمدينة نصر. ويُقام في العادة لمدة 12 يوماً ليشارك فيه ناشرون من مختلف الدول العربية والأجنبية، ويقام به أيضا العديد من الندوات الثقافية بالأضافة إلى عروض السينما والمسرح والمعارض التشكيلية والعروض الموسيقية. في الدورة 51 سنة 2020، فاز جناح دار عصير الكتب، بجائزة أفضل جناح في هذه الدورة إضغط هنا

للنشر

للنشر هو برنامج اسبوعي يعرض على قناة الجديد يقدمه الإعلامي طوني خليفة ثم ريما كركي ويتناول عدد من المواضيع الهامة في الساحة العربية واللبنانية على الصعيد الاجتماعي الثقافي الفني والاجتماعي إضغط هنا

بيت

البَيت أو الدار هو المكان الذي ينظر إليه الإنسان كمأوى له ولأفراد أسرته وجميع من يعيشوا معه. يراه في صورة أكثر من دار يسكنها، بل المكان الذي يخلد فيه إلى الراحة في كنف من يحبونه.

تختلف البيوت في إنشائها وحجم وتوزيع غرفها حسب البيئة التي تبنى فيها وحسب ثقافة ومدى وفرة مال أصحابها وعدد أفرادهم. ولكن أساسيات البيوت أنها تحوي غرفا للنوم، وأخرى للمعيشة وثالثة للضيوف وفي جانب من البيت يتبوأ المطبخ مكانا يهم سيدة البيت بالإضافة إلى منافع البيت من حمامات وغرف خزين وغسيل.

والبيت قد يكون شقة في مبنى أو منفصلا على أرض خاصة تحيط به ويعرف بكلمة أصلها إيطالي وهي فيلا. كما أن البيت يمكن أن يكون خيمة بدوي يطلقون عليه الشق أو كوخا في أدغال أفريقيا. أو عائما في البحر أو أحد الأنهار. إضغط هنا

#معرض_القاهرة_الدولي_للكتاب #معرض_القاهرة_للكتاب #العين #للنشر #حديث #بيت

إقرأ أيضاً

أكثر الموضوعات تفضيلاً

مواضيع تهمك